درة تتسبب فى إحراج أبطال مصور قتيل بعد إنسحابها المفاجئ فبل بدء ندوة الفيلم ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى الدولى

  • خبر
  • 01:01 مساءً - 1 ديسمبر 2012
  • 2 صورتين
  • 111,657 مشاهدة



صورة 1 / 2:
مصور قتيل
صورة 2 / 2:
درة

أقيمت أمسضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى الدولىالندوة الخاصة بفيلم مصور قتيل،والذى يعد الفيلم المصرى الوحيد المشارك بالمسابقة الدولية للمهرجان ،وقد تخلل الندوة موقفا غريبا حيث نادى أبطال الفيلم على الفنانة درةللمشاركة فى الندوة ومناقشة دورها فى الفيلم،إلا أن جميع الحاضرون اكتشفوا إنسحاب درة المفاجئ دون إبداء أسباب وهو ما وضع كل القائمين على الفيلم فى موقف محرج.

قبل الندوة تم عرض الفيلم فى حفل التاسعة والنصف مساءا، ألقى كل أبطال العمل إياد نصارودرة و عمر السعيد، ومؤلف الفيلم عمرو سلامةو مخرجه كريم العدل، ألقوا كلمة للمتواجدين من الصحفيين والإعلاميين أكدوا خلالها تمنياتهم بأن ينال الفيلم إعجاب الحضور كما أكدوا عقب إنتهائهم من الندوة توجههم على الفور إلى ميدان التحرير للمطالبة بالحرية التى يسعى إليها الشعب المصرى.

الفيلم تدور أحداثه حول أحمد المصور الصحفى الذى يعانى من مرض نفسى يجعله يتنبأ بالمستقبل، وتقتل زوجته ويحاول الوصول إلى قاتلها بالإعتماد على الضابط عثمان زوج أخته والذى يكتشف فى النهاية أن أحمد هو القاتل الحقيقى لزوجته بعدما تخبره صديقته الطبيبة النفسية أنه مريض وهو من قتل زوجته، وعندما يحاول قتلها يتدخل عثمان ويقتل أحمد لينقذها.

وقد بدأت الندوة الخاصة بالفيلم فى غياب درة، حيث أكد المؤلف عمرو سلامة أن فكرة الفيلم عندما جاءته بدأ البحث و الذى تأكد من خلاله وجود هذا المرض وأن هناك من يتنبأون بالمستقبل، ورفض سلامة إتهام أحد الصحفيين بأن الفيلم قد يصيب من يشاهده بالملل وذكر أن كثيرين أكدوا له أن إيقاعه سريع، بينما أكد إياد نصار أنه كان متخوف جدا من هذا الدور الصعب والذى أخذ منه كثيرا من الجهد كما أوضح أنه يحب المجازفة حتى وإن تعرض للفشل وأنه سعيد جدا بالتجربة وبالتعاون مع كل من فى هذا الفيلم، بينما وجه المخرج كريم العدل شكر خاص جدا لكل من هانى عادلالذى وضع الموسيقى التصويرية و مدير التصوير عبد السلام موسىلدورهم المتميز فى الفيلم وأكد أنه يفخر بخوض هذه التجربة والوصول لهذه النتيجة، وأخيرا قام المنتج محمد العدلالذى حرص على مشاهدة الفيلم وحضور الندوة ، قام بمداخلة أكد فيها أن القائمين على الفيلم لابد أن يشكروا شركة الإنتاج التى دعمتهم وتبنت موهبتهم وقررت خوض هذه التجربة المختلفة ولم تبخل عليها بأى شئ.

الأكثر مشاهدة


تعليقات