تقرير: 6 أفلام تتنافس على تورتة إيرادات عيد الأضحى 2019

  • مقال
  • 12:42 مساءً - 24 يوليو 2019
  • 5 صور



تسيطر الأجزاء الثانية على موسم أفلام عيد الأضحى المقبل، والذي يشهد منافسة قوية بين 6 أفلام، بعضهم ذو قيمة فنية عالية وأخرى خفيفة ومناسبة لجمهور العيد.

وتبدأ أفلام موسم عيد الأضحى مبكرًا هذا العام، حيث يبدأ عرض الجزء الثاني من فيلم الفيل الأزرق 2 والذي حقق الجزء الأول منه إيرادات بلغت 31 مليون جنيه قبل عيد الأضحى باسبوعين، وهو مأخوذ عن رواية للكاتب أحمد مراد والذي أصبح من أهم كتاب هذه المرحلة، حيث اشتهرت رواياته بالخروج عن المألوف واللعب بخيال المشاهد بعيدًا عن القصص الاعتيادية، ومن إخراج مروان حامد ودارت أحداث الجزء الأول حول الدكتور يحيى والذي يلعب بطولته الفنان كريم عبدالعزيز، والذي يعود لعمله بعد 5 سنوات في إحدى المستشفيات النفسية بعد عزلة اختيارية عقب وفاة زوجته وابنته في حادث تصادم، ليكتشف أن صديق عمره، والذي يلعب دوره خالد الصاوي متهم في جريمة قتل، ويصبح هو المكلف بالتحقيق معه، وتنقلب حياته رأسًا على عقب، ويلجأ إلى حبوب الفيل الأزرق، والتي تذهب به إلى عالم غريب. يستند الكاتب أحمد مراد في روايته إلى عوالم خفية داخل أعماق النفس البشرية تختلط فيها الحقيقة بالخيال، والأحلام بالهلاوس، ويشارك كريم عبدالعزيز في الجزء الثاني البطولة كل من نيللي كريم وهند صبري وإياد نصار كضيف شرف، ويخرجه مروان حامد أيضًا، ومن المتوقع أن يشهد الجزء الجديد العديد من المفاجأت، وسوف تبدأ أحداثه عقب مرور 5 سنوات من انتهاء أحداث الجزء الأول بزواج الدكتور يحيى من لبنى والتي تلعب دورها نيللي كريم، ويتم استدعاؤه مرة أخرى للتحقيق في قسم الحالات الخطرة 8 غرب حريمي، ويكتشف أن هناك من يتلاعب بحياته وأسرته، فيلجأ لحبوب الفيل الأزرق مرة أخرى.
ثاني أهم الأفلام التي سوف يتم عرضها هو الجزء الثاني من فيلم الكنز والذي شهد عدة تأجيلات بعد أن بدأ الجمهور يتلهف لمشاهدته، حيث استطاع الجزء الأول منه تحقيق إيرادات أكثر من 19 مليون رغم أنه ليس من الأفلام التجارية. لعب بطولة الجزء الأول كوكبة من النجوم، ومنهم محمد سعد والذي شهد عودة مختلفة تمامًا عن أدواره في السنوات الماضية، والذي أشاد جميع النقاد بدور بشر الكتاتني رئيس البوليس السياسي في هذا العمل، ويشاركه البطولة محمد رمضان وأحمد رزق وهند صبري وأمينة خليل وسوسن بدر، وهو من تأليف عبدالرحيم كمال ومن إخراج شريف عرفة ودارت أحداث الجزء الأول في 3 عصور وهم: الفرعوني والعثماني وفترة اﻷربعينات، حيث يعود حسن بشر الكتاتني، والذي يلعب دوره أحمد حاتم من الخارج عام 1975، ويعثر على برديات تركها لها والده تعود لفترة حكم حتشبسوت ومذكرات مكتوبة بخط اليد ومنسوبة للبطل علي الزيبق وأخرى عن فترة الستينات، وتمت الإشارة للكنز أكثر من مرة في الفيلم ولم يتم العثور عليه، ويواصل الجزء الثاني ما انتهي إليه الجزء الأول في عصر حتشبوت وعلي الزيبق وبشر الكتاتني رئيس القلم السياسي، فهل يتم العثور على الكنز في هذا الجزء؟ وينضم للجزء الثاني كل من أحمد مالك ونهى عابدين.
وأيضًا الجزء الثاني من فيلم ولاد رزق 2 والذي لاقى نجاحًا كبيرًا وقت عرضه، وبلغت إيراداته أكثر من 26 مليون جنيه نظرًا لأن كل بطل من الأبطال يعتبر نجم شباك، ومنهم الفنان أحمد عز وعمرو يوسف وأحمد الفيشاوي وأحمد داود ومحمد ممدوح وهو من تأليف صلاح الجهيني وإخراج طارق العريان، ودارت أحداث الجزء الأول حول 5 أشقاء يسيرون في طريق الجريمة على عهد قديم لا يفرقهم أبدًا إلى أن يصاب أحدهم في إحدى العمليات، فيقرر الشقيق الأكبر (أحمد عز) ترك هذا الطريق، ولكنهم يرفضوا فيتركهم إلى أن يتم توريطهم مع إحدى عصابات المخدرات، وتطاردهم الشرطة، فيعود (أحمد عز) لمساعدتهم وتبدأ أحداث الجزء الثاني بعد مرور 3 سنوات على أحداث الجزء الأول حيث يحاول الأشقاء الحفاظ على العهد بترك حياة الجريمة التي يطرأ عليهم حدثًا يغير مسار حياتهم، وينضم إلى الجزء الثاني مجموعة من ضيوف الشرف وعلى رأسهم خالد الصاوي وغادة عادل وباسم سمرة وآسر ياسين وسوسن بدر.
وأما الـ3 أفلام التالية، فتنتمي إلى الكوميديا الخفيفة، ومنهم فيلم خيال مآتة والذي يمثل عودة جديدة للفنان أحمد حلمي بعد غياب 3 سنوات من فيلم لف ودوران والذي حقق إيرادات أكثر من 40 مليون جنيه ويمثل هذا الفيلم التعاون الخامس بين أحمد حلمي والمخرج خالد مرعي بعد نجاحهم سويًا في عدة أفلام، ومنها عسل أسود وبلبل حيران وآسف على الازعاج وهو من تأليف عبدالرحيم كمال، ويشاركه البطولة منة شلبي وخالد الصاوي وبيومي فؤاد والذي يمثل شخصية إنسان آلي في الفيلم يتعرض للكثير من المواقف مع أحمد حلمي في الفيلم، حيث يظهر مرة كسفرجي ومرة كجنايني وأخرى ميكانيكي، بينما يجسد أحمد حلمي شخصية مختلفة تمامًا، حيث يظهر في فترتين مختلفين من عمره، الأولى عام 2019 والتي تبدأ بها أحداث الفيلم، والثانية وهو عجوز 81 عامًا ويسترجع ذكرياته وهو شاب. وبالنسبة للفنان تامر حسني فيعمل على قدم وساق للحاق بموسم عيد الأضحى من خلال فيلمه "كل سنة وأنت طيب" والذي من المحتمل تغيير اسمه قبل العيد بعد أن حقق أعلى إيرادات من خلال فيلم البدلة في العام الماضي والتي وصلت إلى 64 مليون جنيه، ويشاركه بطولة الفيلم الجديد زينة وخالد الصاوي وعائشة بن أحمد ونانسي صلاح بالاضافة إلى عدد من ضيوف الشرف ومنهم أحمد السقا وعلي ربيع ومي عز الدين وهو من تأليف محمد عبدالمعطي وإخراج سعيد الماروق وتم اختيار الممثل اللبناني كميل سلامة بطل فيلم القضية 23 والذي تم ترشيحه للأوسكار في العام الماضي كبديل للفنان عزت أبو عوف بعد وفاته، وتدور أحداث الفيلم عن تبادل الثقة بين الأشخاص في إطار جديد.
ومن الأفلام الخفيفة، يشارك مجموعة من النجوم الشباب بفيلم الطيب والشرس واللعوب وهو من بطولة مي كساب ومحمد سلام وأحمد فتحي وطارق الإبياري، وهو من تأليف رأفت رضا ومن إخراج رامي رزق الله وهو من إنتاج إيهاب السرجاني وأحمد حلمي، وتدور أحداثه حول 3 ممثلين فقدوا نجوميتهم وابتعدوا عن الأضواء ثم قرروا العودة إلى العمل الفني من خلال فيلم عن الكائنات الفضائية، وأكد الفنان أحمد فتحي أنه سوف يقدم شكلًا جديدًا من أشكال الكوميديا حيث يجسد شخصية فنان اشتهر بأدواره الشريرة ولكنه يتمتع بشهامة وطيبة مع كل من حوله.


الأكثر مشاهدة


تعليقات