مسلسل Pennyworth... عزيزي بروس واين، لسنا بحاجة إليك في هذا المسلسل

  • نقد
  • 11:24 مساءً - 9 اغسطس 2019
  • 9 صور



شعر جمهور DC بإفلاس الشركة الفني، بعد إعلانهم عن عمل مسلسل عن قصة حياة "ألفريد بينيورث"، رئيس خدم منزل عائلة توماس واين، ومساعد بروس واين "باتمان" في المستقبل، وكان لدى الجمهور شعور بالقلق من هذه التجربة، لكن سرعان ما ذهب هذا الشعور مع الريح عندما عُرض المسلسل، فالمسلسل لقى نجاح كبير وإعجاب شديد من كثير من الجمهور. المسلسل يحكي عن قصة الشاب "ألفريد بينيورث"، الضابط الذي ترك الجيش البريطاني بعد سنوات عديدة من الخدمة، وقرر العمل في مجال الأمن، وذهب ليعمل حارسًا في إحدى الملاهي الليلية، ومن هنا تتوالى الأحداث بين محاربة عصابات، وأيضًا يبدأ رحلته مع توماس واين والد بروس "باتمان". تمتع جاك بانون في دور ألفريد بقدرات غير عادية كممثل، رسمه للشخصية خارج الكوميكس تمامًا، خفة دمه التلقائية، تعبيراته وتقطيعه وتلوينه غير العادي وأخيرًا نظراته الحادة التي وضعها في مكانها الصحيح، ليكشف لنا ماضي ألفريد وما مر به في الحروب ومشاكله اليومية ومدى تأثير هذه الأحداث عليه وعلى نظراته.
اختيارات الخطوط التي تدور القصة حولها موفق جدًا، وأفضل خط هو الإبتعاد عن خط بروس واين تمامًا، والإهتمام والتركيز فقط على ألفريد وحياته كشاب، والمزج بين بما كانت تمر به المملكة البريطانية في الماضي من حرب ومشاكل إقتصادية غيرها، وبين حياة بينيورث وعائلته وتفكيرهم. خط توماس واين بالكامل رائع، المحلل المالي الأمريكي الذي يكشف مؤامرات وتنظيمات سرية في المملكة البريطانية، حيث الكر والفر بين خط بينيورث وخط توماس واين، فمؤلف المسلسل يعلم جيدًا عند لحظة إشتراك خط بينيورث مع توماس واين، تكون القصة قد انتهت.
هناك دلالات وراء ألوان المسلسل والعدسات التي تم تصويره بها، اللون الأصفر الذي يدل على أمة تنهض وتدل على بدايات لحكايات سنراها في الحلقات القادمة. كما أعجبني تركيزهم على ألوان الشمس وإتجاهاتها التي تدل طوال المسلسل على "فجر جديد" لكل شخصية، وحكايات أخرى نعلمها من قبل عن الحياة التي عاشها ألفريد وغيره من المواطنين البريطانيين في ذلك الحقبة الزمنية. كذلك الاهتمام ملابس الشخصيات في المسلسل، وإهتمامهم بأدق التفاصيل حتى ربطة أربطة الأحذية. من الواضح أيضًا أن كان هناك مدرب لكنات ولهجات قديمة، فليس من السهل على ممثل إنجليزي أن يجيد هذه الكلمات ونطقها بهذا الشكل. هناك تركيز في أدق التفاصيل في القصة، فمثلًا جلوس ألفريد مع إيزمي في الحديقة يشاهدون فرقة موسيقية عسكرية يعزفون، ومثلًا تحية ألفريد وأصدقائه لصديقهم المتوفي في قبره في بداية المسلسل، وأما طريقة الحوار بين العسكريين البريطانيين مثل الحوار بين ألفريد واللورد رئيس منظمة "الغربان"، وهو الحديث والإحترام لقدرات الشخص الذي يقف أمامك، حتى ولو كان عدو لك. طريقة تعذيب إيزمي في البداية وما كان سيحدث لها بالفعل كان موجود في هذه الحقبة وبالأداوت التي رأتها في الحقيبة أمامها، وبالفعل كان البريطانيين يهتمون بحل الكلمات المتقاطعة في الجرائد في ذلك الوقت.
نجحت إيما كورين في دور "إيزمي" في إظهار الشخصية التي لديها مواهب فنية، والتي تعاني من تفكير المجتمع البريطاني العقيم مثل تفكير والد ألفريد، وتجتهد لكي تصبح ممثلة شهيرة، وألفريد بالنسبة لها هو بؤرة الضوء الموجودة في حياتها، والذي تعرفت عليه في الملهى الليلي، حيث أن إيزمي تعمل كراقصة في فرقة في نفس الملهى الليلي الذي يعمل به ألفريد. يرسم تتر المقدمة القصة من خلاله، وألوانه التي تقول للجمهور لا تنتظر ألفريد بينيورث العجوز وهو يحمل وشاح باتمان لبروس واين. كما تعبر الموسيقى التصويرية وموسيقى التترات عن ألفريد الشاب وعن ما يحدث في بلاده في ذلك الوقت. وفي نهاية حديثي، أقول أننا لا نستطيع الحكم على المسلسل حتى نشاهد أخر مشهد في أخر حلقة، ولكن البداية مبشرة للغاية.


الأكثر مشاهدة

وصلات


تعليقات