Toy Story 3  (2010) حكاية لعبة 3

7.8

تدور أحداث الفيلم حول (آندي)، والذي يمتلك العديد من الألعاب مثل (وودي، باظ، وجيس) منذ نعومة أظفاره.. أصبح (آندي) في السابعة عشر وكبر سنه عن اللهو بألعابه القديمة حيث يتأهب للالتحاق بالجامعة. يقرر...اقرأ المزيد (آندي) اصطحاب (وودي) معه وحفظ الألعاب الأخرى في كيس قمامة حتى يخزنهم بالسندرة؛ ولكن والدته تلقي بهم بالخطأ في القمامة؛ فيخطر ببال الألعاب الشك بأن (آندي) يريد التخلص منهم، ويتسللون في علبة تبرعات لدور رعاية الأطفال، ثم يحاول وودي - الذي يعي الحقيقة - أن يزيل سوء الفهم الذي وقعت فيه الألعاب.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول (آندي)، والذي يمتلك العديد من الألعاب مثل (وودي، باظ، وجيس) منذ نعومة أظفاره.. أصبح (آندي) في السابعة عشر وكبر سنه عن اللهو بألعابه القديمة حيث يتأهب للالتحاق...اقرأ المزيد بالجامعة. يقرر (آندي) اصطحاب (وودي) معه وحفظ الألعاب الأخرى في كيس قمامة حتى يخزنهم بالسندرة؛ ولكن والدته تلقي بهم بالخطأ في القمامة؛ فيخطر ببال الألعاب الشك بأن (آندي) يريد التخلص منهم، ويتسللون في علبة تبرعات لدور رعاية الأطفال، ثم يحاول وودي - الذي يعي الحقيقة - أن يزيل سوء الفهم الذي وقعت فيه الألعاب.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ
    • MPAA
    • G



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • ميزانية الفيلم:
  • 200,000,000 دولار أمريكي


  • بلغت ميزانية الفيلم 200,000,000 دولار.
  • أصر النجمان (توم هانكس، وتيم ألين) تسجيل بعض جملهما الحوارية سويًا من جديد، رغم أنهما قاما بتسجيلها...اقرأ المزيد خلال صناعة الجزء الأول عام (1995)، ولكنهما فضلّا أن يتشاركا كيمياء العلاقة بين شخصيتيهما بالفيلم على الشاشة من جديد.
  • أول فيلم رسوم متحركة يتم ترشيحه لجائزة أوسكار أفضل سيناريو مقتبس.
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

حكاية لعبة 3 , تحيا الثورة و تسقط الديكتاتورية .

ان تمجد العمل و تعلو بقيمة الوفاء فى فيلم للاطفال , فهذا شىء رائع , وهذا هو ما بدأ به فيلم حكاية لعبة 3 , عندما اجتمعت اللعب برئاسة " وودى " راعى البقر الشريف زعيمهم لتتسائل عن مصيرها بعدما كبر " اندى " صاحبها و اهملها وبات على بعد ايام قليلة من الانتقال للجامعة و ترك المنزل , وفى الاجتماع يحاول وودى ككل الزعماء تهدئة الاوضاع و بعث الطمأنينة فى اتباعه الذين اشتاقوا لممارسة الالعاب بيد طفل يحبهم . وفى نهاية هذا الموقف يقرر " اندى " - صاحب اللعب - وضع كل ألعابه فى...اقرأ المزيدل ألعابه فى سقيفة المنزل و اصطحاب "وودى" معه الى الجامعة حيث انه لعبته الاثيرة , و يحدث خطأ ما ليقلب الاحداث راسا على عقب . و يبدأ الفيلم فى التمجيد للثورة و محاربة الظلم و مقاومة الديكتاتورية التى يمثلها دب من الفراء يسمى " المعانق " يسيطر على حضانة اطفال و على اللعب بداخلها , و يفرض ديكتاتوريته عن طريق لعبة طفل ضخمة الحجم تمثل ذراعه القوية , يبطش بها بكل من يفكر فى التمرد على قوانينه , وذراعه الاخرى " كين " تلك اللعبة الانيقة الماكرة التى تصبح بجوار القوة اداته لفرض السيطرة على شعب اللعب فى حضانة الاطفال الواسعة . وعند اول صدام بين لعب " اندى " التى تم نفيها الى اسوء قاعات الالعاب , ليلعب بهم اطفال اشقياء سنهم لا يسمح لهم بهذه الالعاب فيعملون على تدميرها و تلوينها و العبث بها , فيحاولون الهرب بقيادة " باظ يطير " نائب القائد اندى الذى فر بعد ان حاول اقناعهم بالعودة لبيت " اندى " وان ما حدث لهم لا يعدو كونه غلطة , فلم يصدقوه . يتم القبض على باظ و يقوم الدب بمحاولة رشوته و اغوائه و لكنه يرفض كالفرسان الشرفاء , فيقوم الدب الديكتاتور بمساعدة احد علمائه و اذنابه بالحصول على كتالوج تلك اللعبة و اعادة محو ذاكرتها ليمكنه السيطرة عليها - غسيل مخ - و يدفع به لحراسة باقى اصدقائه الذين اختفوا من ذاكرته . و هنا يعود البطل المنقذ و الزعيم " وودى " لانقاذ زملائه - الثورة تنتظر زعيمها - و بمعاونة احد اللعبات الطيبة المغلوبة على امرها يعلم بكل مخارج الحضانة و اماكن حراسها , و يقود محاولة ملحمية للفرار تنتهى بمواجهة عصابة الدب الديكتاتور و حديث شيق جدا عن النظام الهرمى الذى صنعه الدب الديكتاتور لقيادة لعب الحضانة , وعن تلك الحاشية التى اصطفاها لتستفيد بكافة المميزات و هو على راسها و الباقين الذين فرض عليهم القهر بل و السجن احيانا لحماية وترفيه النخبة الحاكمة . و ينجح " وودى " قائد الثوار فى اقصاء هذا الدب عن طريق لى ذراعه القوية و اقناعها بالانقلاب عليه , لتصبح ذراعه الباطشة هى اول من يبطش به - اشارة الى انقلاب السحر على الساحر و حاجة الثوار الى استخدام ذكائهم ان غابت قوتهم - . و ينتقل الفيلم الى مرحلة اخرى بعد ذلك تحث على حب الاصدقاء و الارتباط بهم و التضحية من اجلهم حتى يعود الجميع الى بيت " اندى " الذى يقرر اهدائهم لصديقة صغيرة , تعود للعب بهم مرة اخرى فتحل السعادة على الجميع و فى النهاية و امام تلك القاعة ادركت عبقرية الفيلم عندما رفض صغيرى ان يتبعنى و اتخذ طريقه الى الباب وحده فى مسار اخر بدا اقل من مسارى بكثير

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
حكاية لعبة أصبحت حقيقة دعاء رجب دعاء رجب 1/1 18 سبتمبر 2011
المزيد

أخبار

  [9 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات