مصرع طائر برئ  (1994)

0
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

كامل دياب(شكرى سرحان)ماتت زوجته وتركت له ابنته الصغيرة هبه،التى أصبحت كل دنياه، فإنقطع لها ورباها حتى أصبحت فى السنة الثالثة من كلية الهندسة، ولكن اغتالتها واغتالت احلام والدها رعونة الشاب المتهور...اقرأ المزيد فوزى(احمد سلامه) اذ صدمها بسيارته،وتركها بالطريق تنزف لمدة ساعة حتى ماتت. لجأ كامل دياب الى جلال عبد العال(شريف صبرى)رئيس تحرير احد الصحف،لينشر له خطابا فى الصفحة الاولى موجها الى قاتل ابنته يهدده اذا لم يتقدم معترفا بخطأه،فإنه سوف يتعرف عليه بأى مكان لإنه رآه بقلبه، متهما اياه بالخسة والنذالة،وإن عقاب ضميره، إن إستيقظ سيكون مؤلما. وقد تعاطف جلال مع الاب المكلوم ونشر له خطابه، كما حادث صديقته نوال(تيسير فهمى) مذيعة التليفزيون،لإستضافة كامل فى برنامجها ليتحدث امام الكاميرا عن خطابه الذى لاقى اهتمام كبير من المتابعين، وقد كان لظهوره التليفزيونى أثرا كبيراً على المشاهدين الذين تعاطفوا معه فى محنته، ولكن حدث لكامل من ردود الأفعال، مالم يكن يقصده او يتمنى ان يحدث،إذ جاءته رسائل بها مساعدات مادية،وكأنه يتاجر بموت إبنته،وجاءه من يريد نشر مأساته بكتاب سيحطم كل الأرقام،والأدهى ان احدى وكالات الإعلانات عرضت عليه الظهور فى إعلانات تجارية،ولكن كامل رفض جميع العروض السابقة،لأن دم إبنته لا مقابل له. بينما تأثر فوزى الذى كان سببا فى الحادث ببيان كامل دياب،وبدأ ضميره فى الاستيقاظ،وعانى من وخز الضمير،وعدم قدرة على النوم ،ولجأ الى أمه(راويه اباظه)التى كانت غاضبة عليه لعمله فى التهريب وخروجه عن طوعها،وقص عليها قصته وطالبها بأن ترضى عنه ليخرج من أزمته، فإقترحت عليه ان يكون رجلا له ضمير ويتقدم للإعتراف بخطأه كطريق للنجاة. ذهب فوزى الى جلال رئيس التحرير وقام بالاعتراف بكل شئ، فصحبه جلال الى لقاء كامل دياب. (مصرع طائر برئ)


تفاصيل العمل

ملخص القصة:

كامل دياب(شكرى سرحان)ماتت زوجته وتركت له ابنته الصغيرة هبه،التى أصبحت كل دنياه، فإنقطع لها ورباها حتى أصبحت فى السنة الثالثة من كلية الهندسة، ولكن اغتالتها واغتالت احلام والدها...اقرأ المزيد رعونة الشاب المتهور فوزى(احمد سلامه) اذ صدمها بسيارته،وتركها بالطريق تنزف لمدة ساعة حتى ماتت. لجأ كامل دياب الى جلال عبد العال(شريف صبرى)رئيس تحرير احد الصحف،لينشر له خطابا فى الصفحة الاولى موجها الى قاتل ابنته يهدده اذا لم يتقدم معترفا بخطأه،فإنه سوف يتعرف عليه بأى مكان لإنه رآه بقلبه، متهما اياه بالخسة والنذالة،وإن عقاب ضميره، إن إستيقظ سيكون مؤلما. وقد تعاطف جلال مع الاب المكلوم ونشر له خطابه، كما حادث صديقته نوال(تيسير فهمى) مذيعة التليفزيون،لإستضافة كامل فى برنامجها ليتحدث امام الكاميرا عن خطابه الذى لاقى اهتمام كبير من المتابعين، وقد كان لظهوره التليفزيونى أثرا كبيراً على المشاهدين الذين تعاطفوا معه فى محنته، ولكن حدث لكامل من ردود الأفعال، مالم يكن يقصده او يتمنى ان يحدث،إذ جاءته رسائل بها مساعدات مادية،وكأنه يتاجر بموت إبنته،وجاءه من يريد نشر مأساته بكتاب سيحطم كل الأرقام،والأدهى ان احدى وكالات الإعلانات عرضت عليه الظهور فى إعلانات تجارية،ولكن كامل رفض جميع العروض السابقة،لأن دم إبنته لا مقابل له. بينما تأثر فوزى الذى كان سببا فى الحادث ببيان كامل دياب،وبدأ ضميره فى الاستيقاظ،وعانى من وخز الضمير،وعدم قدرة على النوم ،ولجأ الى أمه(راويه اباظه)التى كانت غاضبة عليه لعمله فى التهريب وخروجه عن طوعها،وقص عليها قصته وطالبها بأن ترضى عنه ليخرج من أزمته، فإقترحت عليه ان يكون رجلا له ضمير ويتقدم للإعتراف بخطأه كطريق للنجاة. ذهب فوزى الى جلال رئيس التحرير وقام بالاعتراف بكل شئ، فصحبه جلال الى لقاء كامل دياب. (مصرع طائر برئ)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﺳﻬﺮﺓ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات