حواري بوخاريست  (2015) Hawary Bucharest

7.2
  • مسلسل
  • مصر
  • 45 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

سيد جاد الله الشهير بسيد بوخاريست، لاعب جودو محترف وقوي، يعيش في حي السيدة زينب بالقاهرة مع أشقائه الأربعة، بعد شعوره بالإحباط من عدم تقدير الدولة له كرياضي حصل على بطولات في مصر، تدفعه الظروف...اقرأ المزيد لاستغلال قدراته في الأعمال الإجرامية من الباطن، مما يعرضه للكثير من المواقف الخطيرة عليه وعلى حياة أشقائه. كما أنه يحب أحد فتيات حارته بشدة منذ الطفولة، ويحاول الارتباط بها لكن الظروف تعانده على الدوام، وتتوالى الأحداث في قالب من الحركة والجريمة والدراما.

  • حلقة #23: في أثناء جلوس (سيد) وإخوته للعشاء مع بعضهم البعض، تقرر (نصرة) أخيرا الكشف عن حقيقة عمل أبيها وأخيها في تجارة المخدرات لإخوتها، وأنه المسئول عن مقتل زوجها. المفاجأة التي قالتها (نصرة) لهم أدت إلى حدوث مشادة ضخمة جدا بين جميع الإخوة، وتبادل الاتهامات فيما بينهم جميعا. تستمر اتفاقات (صلاح) مع (فودة) من أجل الإيقاع بـ(بوخاريست) في مقابل أن يساعد (فودة) (صلاحا) أن يأخذ مكانه في السوق. يستمر (حمادة الطيب) في محاولة الإيقاع بين (فودة) وزوجته، ويبدو أن...اقرأ المزيد خطته في طريقها إلى النجاح. يترك (بوخاريست) المنزل بناء على طلب (نصرة) منه، كما تحدث مشادة بينها وبين (يونيا) بسبب عملها عند (سيد)، وتقوم بطردها من شقتها. تخبر (آية) أختها أنها مسافرة لـ(شرم الشيخ) للعمل، فتحدث مشادة بينهما تنتهي بطرد (نصرة) لـ(آية) من المنزل. يكتشف (سيد) أن (صلاحا) هو وراء إخبار (نصرة) بقصة قتله لزوجها، فيذهب إليه لمواجهته التي تنتهي بتهديده له بالانتقام منه.

المزيد
مفضل قناة القاهرة والناس الجمعة 19 يوليو 01:00 مساءً فكرني
مفضل قناة إم بي سي مصر 2 الجمعة 19 يوليو 05:45 مساءً فكرني
مفضل قناة إم بي سي مصر 2 الجمعة 19 يوليو 06:28 مساءً فكرني
مفضل قناة إم بي سي مصر 2 الجمعة 19 يوليو 07:03 مساءً فكرني
مفضل قناة إم بي سي مصر 2 الجمعة 19 يوليو 07:41 مساءً فكرني
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

سيد جاد الله الشهير بسيد بوخاريست، لاعب جودو محترف وقوي، يعيش في حي السيدة زينب بالقاهرة مع أشقائه الأربعة، بعد شعوره بالإحباط من عدم تقدير الدولة له كرياضي حصل على بطولات في مصر،...اقرأ المزيد تدفعه الظروف لاستغلال قدراته في الأعمال الإجرامية من الباطن، مما يعرضه للكثير من المواقف الخطيرة عليه وعلى حياة أشقائه. كما أنه يحب أحد فتيات حارته بشدة منذ الطفولة، ويحاول الارتباط بها لكن الظروف تعانده على الدوام، وتتوالى الأحداث في قالب من الحركة والجريمة والدراما.

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم



  • تم تصوير بعض المشاهد الداخلية بالحي الشعبي بمدينة الإنتاج الإعلامي.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

خلطة هشام و أمير خرجت عن السيطرة

و مش هنتحدث هنا عن عنوان المسلسل " حواري بوخارست " .. فقط تكفي مشاهدة تتر المسلسل ليحكي لك عن الأحداث اللي سوف تدور في داخله .. - أود أن أذكر بأن هذا العمل هو التعاون الثالث بين أمير كرارة كبطل للعمل و المؤلف هشام هلال .. بعد مسلسلي " طرف ثالث " و " تحت الأرض " .. و التعاون الثاني بينهما مع المخرج محمد بكير الذي أخرج " طرف ثالث " .. - و يبدو أن النجاح شب المحدود لمسلسل طرف ثالث هو ما شجع الثنائي على معاودة الكرة بعملين آخرين .. و تناسى أمير و هشام غياب...اقرأ المزيد إسمين مهمين ساهما في طرف ثالث هما محمود عبد المغني و عمرو يوسف .. يعني أمير مكنش هو النجم اللي شال البطولة على كتافه .. - بدلا من تحقيق المتعة المرجوة من مشاهدة العمل نجد أنه يحوي العديد من المشاهد النمطية المكررة في عدة أعمال أخرى .. سواء كانت أعمال سابقة للمؤلف أو غيرها .. الحديث هنا عن سيناريو يحمل الكثير من العنف غير المبرر و المبالغات التي تفقد العمل و لو القليل من مصداقيته .. - شخصيات العمل هى صور متكررة و مستهلكة تماما .. فالشاب الذي ظلمته الظروف فلجأ للبلطجة و طبعا الفتاة التي تكالبت عليها الأيام فتحولت لفتاة ليل .. و هناك الصراع بين تجار الممنوعات - أي ممنوعات هتلاقيهم دايسين - بالإضافة للصورة النمطية السيئة التي تقدم عن حياة الليل في مصر .. - أما الحوار فهو في غاية التدني - حجة هشام هلال هي أنه بينقل حوار الشارع كما سمعه - يحمل الكثير من العبارات الخارجة و الإيحاءات الفجة .. كأن الكاتب تخيل أنه كلما أصبح الحوار أكثر فجاجة كلما حقق قوة تأثير أكبر .. - العمل على المستوى الإخراجي جيد .. - على مستوى الأداء التمثيلي يطل علينا أمير كرارة بدور ليس بالجديد - كما سبق ذكره - فقد يختلط علينا الدور مع أدواره السابقة .. أمير تطور آداؤه كممثل بشكل كبير بالمناسبة .. - لن أتحدث عن باقي فريق العمل لإقتناعي أن المسلسل هو متفصل على مقاس أمير فقط فلا داعي للحديث عن الآخرين .. - تقييمي الشخصي أن العمل لا يستحق المشاهدة .. يكفي أن تعود بالزمن و تشاهد طرف ثالث .. فلن تشعر بالتغيير ..

أضف نقد جديد


أخبار

  [47 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات