ريجاتا  (2015) Regata

5
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يعمل ريجاتا (عمرو سعد) في عدة أنشطة غير مشروعة مع رجل أعمال يدعى ساري (محمود حميدة) ، وفي إحدى المرات يحصل (ريجاتا) في إحدى العمليات على ربع مليون جنيه ، مما سيؤهله للسفر مع أمه إلى (إيطاليا) بجواز...اقرأ المزيد سفر مزور ، لكن فرحة (ريجاتا) تزول مع اكتشافه خيانة نصرة (رانيا يوسف) زوجة أخيه (عوض) بالصدفة ، وهو ما يقلب كل شيء رأسًا على عقب ، خاصة بعد موت (عوض) بالخطأ بعد وقوعه من شرفة المنزل .



تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يعمل ريجاتا (عمرو سعد) في عدة أنشطة غير مشروعة مع رجل أعمال يدعى ساري (محمود حميدة) ، وفي إحدى المرات يحصل (ريجاتا) في إحدى العمليات على ربع مليون جنيه ، مما سيؤهله للسفر مع أمه...اقرأ المزيد إلى (إيطاليا) بجواز سفر مزور ، لكن فرحة (ريجاتا) تزول مع اكتشافه خيانة نصرة (رانيا يوسف) زوجة أخيه (عوض) بالصدفة ، وهو ما يقلب كل شيء رأسًا على عقب ، خاصة بعد موت (عوض) بالخطأ بعد وقوعه من شرفة المنزل .

المزيد

القصة الكاملة:

رضا الطوخى (عمرو سعد) الشهير بريجاتا، أنجبته أمه صباح الطوخى (إلهام شاهين) من علاقتها بخمسة من السائقين، فلما فشلت فى معرفة أيهما والده، كتبته بإسم والدها الطوخى ليبدو ظاهريا انه...اقرأ المزيد اخيها، ثم تزوجت لتنجب ابنها الثانى عوض، وبعد ان طفش زوجها، تولت تربية ابنيها رضا وعوض، وكان لها ١٠ قضايا آداب، حتى تابت اخيراً بعد ان طعنت فى العمر واصيبت بمرض السرطان اللعين، وتتلقى العلاج الكيماوى، وادمن ابنها عوض (وليد فواز) شم الهيروين، وعمل مع جارهم بالحارة سارى (محمود حميده) الذى تاجر فى الممنوعات وحصل على المال الوفير وإنتقل من الحارة، اما رضا فقد عمل فى ورشة ميكانيكا سيارات واشتهر بإسم ريجاتا، وأحب جارته نصرة (رانيا يوسف) ولكن والدها رفض زواجه منها بدعوى انه إبن حرام، ولكنه قبل تزويجها من أخيه عوض، وقرر ريجاتا الهجرة من مصر الى إيطاليا، ليتخلص من العار الذى يلاحقه فى كل مكان، واتفق مع عبده سفريات (أمير شاهين) ليضرب له فيزا إيطاليا مقابل مبلغ ٧ آلاف جنيها، فلما تمكن من ادخار المبلغ، ارتفعت قيمة الفيزا لأكثر من عشرين ألف جنيه، فإضطر للعمل مع سارى فى الممنوعات للحصول على المبلغ، ولكن العائد لم يكن كافيا، فإقترح عليه سارى ان يؤسس له شركة للإستيراد بإسمه، لو نجحت الصفقة يحصل على ربع مليون جنيه، ولو فشلت يكون مصيره السجن، وقبل ريجاتا المغامرة ونجح فى الحصول على المبلغ، وطلب من عبده سفريات فيزا له ولأمه ليعالجها فى الخارج، ولكنه اكتشف ان نصرة زوجة اخيه تخونه مع سارى، فقام بإبلاغ اخيه، الذى لم يصدق وتشاجرا سويا، ونظرًا لأن عوض كان متناولا للمخدّر، فقد اختل توازنه وسقط من الشباك ليلقى مصرعه، وترك ريجاتا نقوده وهرب، وادعت صباح انها السبب فى موت ابنها، ليقبض عليها ضابط المباحث عمر عبدالله (فتحى عبد الوهاب) الذى لم يكن مقتنعا بأنها مرتكبة الجريمة، ووضع شكوكه فى ريجاتا وطارده، بينما خلا الجو لنصرة لتستولى على النقود، وتلجأ الى سارى، الذى ضربها واحتجزها عنده، خوفا من ريجاتا، ولكن نصرة تمكنت من الهرب ولجأت لعبده سفريات، ليضرب لها فيزا لإيطاليا، فلما علم ريجاتا، طلب من عبده ان يسلمه نصرة، ولما علم سارى طلب من عبده ان يسلمه نصرة مقابل ٥٠ ألف جنيه، ويسلمه ريجاتا مقابل ٢٠ ألف جنيه، واتفق عبده مع الجميع، وابلغ البوليس بإتفاقه مع نصرة وريجاتا وسارى، فدبر ضابط المباحث كمينا للجميع، وتمكن ريجاتا من مهاجمة سيارة الترحيلات لتهريب أمه، وتركها فى رعاية صديقه سيكو (احمد مالك) وذهب لعبده سفريات، وحينما هم البوليس بالقبض على صباح وجدها قد فارقت الحياة، بينما تمكن ريجاتا من اقتحام منزل سارى وقتله، ثم اقتحم الكمين وقتل نصرة، ليتم القبض عليه ووضع الكلابشات فى يديه. (ريجاتا)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • (ريجاتا) هو ثاني تعاون بين المنتج محمد السبكي والنجم عمرو سعد بعد فيلم (حديد).
  • صرح الموزع الموسيقي عادل حقي بأنه ألف 12 مقطوعة موسيقية مختلفة للفيلم، فى أول تجربة سينمائية له.
المزيد

أراء حرة

 [4 نقد]

الألفاظ الخارجة فرخة تبيض ذهبا

من الواضح جدا أن المخرج محمد سامي قرر مؤخرا الابتعاد عن توليفة الأفلام التجارية السبكية التي تتألف من مطرب شعبي وراقصة ومجموعة من المشاهد الخارجة والمشاهد الجنسية ، ليركز طاقته كلها في تقديم فيلم يعتمد بشكل كبير على الألفاظ الخارجة، والإيحاءات الجنسية فقط كنوع من التغيير الذي لابد منه، بعد كم الأفلام المصرية الكبير الذي اعتمد أغلب المخرجين والمنتجين فيه على تلك التوليفة الردئية فمن تأليف معتز فتيحة، ومن بطولة نخبة من الأبطال عمرو سعد، ورانيا يوسف ، محمود حميدة والفنانة إلهام شاهين قدم محمد...اقرأ المزيد سامي فيلمه (ريجاتا) الذي يدور حول أحد الشباب مجهولي النسب والذي لا يعرف من والده ويعيش مع امه (إلهام شاهين) ويحلم بالهروب خارج البلد والسفر إلى إيطاليا محاولا تجميع المال اللازم لذلك من خلال العمل في التهريب بمشاركة تاجر المخدرات (محمود حميدة) ومع توالي الأحداث يتهم بقتل شقيقه من أمه ومن المعروف أن فيلم (ريجاتا) لم يكن البداية الأولى لسامي مع استخدام الألفاظ الخارجة والساخنة، حيث عرف من خلال مسلسله (حكاية حياة) والذي أذيع على القنوات الفضائية بالموسم الرمضاني عام 2013 وقدم من خلاله مشاهد ﻷبطال مسلسله اعتمدت أغلبها على الألفاظ الخارجة والخادشة للحياء ولاقى انتقاد كبير من المشاهدين والنقاد على المستوى العام والخاص، ثم كان مسلسله (كلام على ورق) استكمالا لتلك الرؤية الدرامية التي اختارها بالإضافة لمجموعة من المشاهد الهزيلة التي قدمها محمد سامي ولم يكن لها أي داعي لوجودها وحذفها لن يضر بالسياق الدرامي بل سيكون من محسنتها ، ليستكمل سامي ذلك بعدد من المشاهد التي اعتمدت بشكل كبير على الصراخ والصوت العالي ليطيل من أحداث الفيلم الذي انتهى قبل أن يبدأ، بقصة واهنة تصدعت بسيناريو ركيك ومغالاة بتراجيديا عقيمة وإذا تحدثنا عن الأداء التمثيلي للأبطال والذي لم يكن له أي تأثير فعلي بل كان أداء سطحي، لم يتجاوز شكل الشخصية المرسومة بخطوة، ولا الرسالة المقدمة فعليا من خلال الفيلم إذا كان هناك رسالة بالفعل كما ذُكر سابقا بأنه يحمل رسالة للشباب لحثهم على عدم الهجرة والبقاء في البلد؛ وهو ماظهر عكسه تماما مع المشاهد التي اشتعل فيها ريجاتا (عمرو سعد) فرحا بعد حصوله على الفيزا للهرب من مصيره وحياته المشئومة وكان أدائه مفتعلا، ليأتي على نفس الوتيرة تمثيل الممثل الشاب (أحمد مالك) وعن جرأة إلهام شاهين الذي ادعت بأحد الفيديوهات الدعائية أنها قامت بحلق شعرها على الزيرو لتقدم مشهد واحد بالفيلم لإصابتها بالسرطان وسقوط شعرها من جراء الكيماوي كعلاج لها ليتضحح للجميع بشكل غبائي مستفز أنها مجرد بروكة ، بل أن المشهد لم يقدم المطلوب منه وهو التأثير على عاطفة المشاهد وإستثارة حسه لمثل هذا المشهد الضعيف فنيا وظهرت على غير المعتاد رانيا يوسف بشخصية بعيدة كل البعد عن المشاهد الساخنة والجنسية التي اعتادت أن تقدمها في أغلب أعمالها الفنية السابقة مثل ما جاء بـ (ركلام)و قبلها فيلم (واحد صحيح)، ثم يأتي الفنان فتحي عبد الوهاب ودور ضابط المباحث معتمدا على حسه الفني المعروف به وأخيرا وليس أخيرا يعود الفنان (محمود حميدة) بعد فترة كبيرة من الإنقطاع عن السينما ويقدم دور تاجر المخدرات والمهرب (ساري) معتمدا بالفعل في كل المشاهد التي قدمها بالفيلم على تلك الإلفاظ الخارجة والتي حملت معاني جنسية واضحة وصريحة، وكان دوره جديدا عليه وتميز في أدائه للشخصية ليستحق الثناء بالفعل على ذلك ويتمكن من انتشال الفيلم من الغرق وسط مجموعة من اﻷفلام التي لا تقول شيء

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
ريجاتا.. كوكتيل "الصعبانيات" المركز Mahmoud Radi Mahmoud Radi 1/1 10 مارس 2015
ريجاتا .......ولا اى اندهاش ولا أخراج محمد احمد محمد احمد محمد احمد محمد احمد 0/0 7 اغسطس 2016
ريجاتا بين حلم الهروب ولعنة المجتمع العنصري Amr Essa Amr Essa 1/1 9 مارس 2015
المزيد

أخبار

  [35 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات