The Martian  (2015) المريخي

7.7

أثناء مهمة بشرية على كوكب المريخ، يتم اعتبار رائد الفضاء (مارك واتني) في عداد الموتى، بعد أن تعرض إلى عاصفة رهيبة دفعته بعيدًا عن طاقمه، لكن (واتني) ينجو ليجد نفسه وحيدًا على كوكب ذو بيئة معادية...اقرأ المزيد وبموارد قليلة، يجب عليه الاعتماد على ما لديه من خبرة وذكاء لكي يستمر على قيد الحياة إلى أن يتمكن من بث رسالة إلى كوكب (الأرض) تصل لوكالة (ناسا) بأنه لا يزال حيًا.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

أثناء مهمة بشرية على كوكب المريخ، يتم اعتبار رائد الفضاء (مارك واتني) في عداد الموتى، بعد أن تعرض إلى عاصفة رهيبة دفعته بعيدًا عن طاقمه، لكن (واتني) ينجو ليجد نفسه وحيدًا على كوكب...اقرأ المزيد ذو بيئة معادية وبموارد قليلة، يجب عليه الاعتماد على ما لديه من خبرة وذكاء لكي يستمر على قيد الحياة إلى أن يتمكن من بث رسالة إلى كوكب (الأرض) تصل لوكالة (ناسا) بأنه لا يزال حيًا.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ
    • MPAA
    • PG-13



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • الفيلم مقتبس من رواية بنفس الأسم للكاتب (أندى وير).
  • أُعجب المخرج (ريدلى سكوت) بالرواية بعد قراءتها إلكترونيًا وقرر تحويلها إلى فيلم من إخراجه.
  • وضع المسئولون عن الفيلم بطاطس حقيقية من مختلف مراحل نموها في الاستوديو.
  • ثاني مشاركة بين الفنان (مات ديمون) والفنانة (جيسيكا تشاستين) في أفلام الفضاء بعد فيلم (بين النجوم)...اقرأ المزيد عام 2014.
  • اسم (مارك) في الفيلم للفنان (مات ديمون) مقتبس من اللغة اللاتينية وأصله (ماركوس) ويعني (على كوكب...اقرأ المزيد المريخ).
  • رحلة كوكب المريخ في الفيلم تمثل ما تستهدفه وكالة (ناسا) من رحلات للمريخ في المستقبل.
المزيد

أراء حرة

 [5 نقد]

"لـن أمـــوت هـنــــــــــــــــا .."

"لـن أمـــوت هـنــــــــــــــــا .." غريزة بقاء ؟؟ .. بالفعل هى كذلك .. ربما ستشاهد أحد أقوى الأفلام التي تتحدث عن غريزة البقاء تحديداً عندما تتخذ قراراً صائباً بمشاهدة هذه التحفة الجديدة .... "الـمريـخــــي" ... للعام الثالث تقريباً أقرّ بأن أفضل ما تنتجه هوليوود من أفلام يدور خارج هذا الكوكب ، هل هى دلالة حقيقية لشيء ما ؟ ربما ... حسن .. بعدما لهثت متابعاً ساندرا بولوك و هى تهيم في الفضاء محاولة العودة للأرض الماثلة أمامها في "Gravity" ، و بعدما جلست و عقدت...اقرأ المزيد حاجبيك محاولاً فهم ما تتحدث عنه النظرية النسبية في "Interstellar" .. ربما تميل لـ"المريخي" بصورة أكبر .. يعود ريدلي سكوت مخرج فيلم المصارع الشهير - بعد عدة اخفاقات آخرها كان فيلماً فاشلاً يحكي قصة سيدنا موسى مع فرعون مصر - ليقدم ملحمة غريزة البقاء .. أنت على هذا الكوكب وحدك .. هذه هى الحقيقة الأولى .. كما هو متوقع تناول الفيلم الفضاء الفسيح من منظور رصين نوعاً .. لم يغرقنا بنظريات علمية كما فعل نولان العام الماضي ، و لم يتناوله من منظور سطحي كما فعلت هوليوود طيلة الأعوام السابقة قبل "Gravity" بالطبع .. السيناريو مع تناول المخرج له كانا شديدي الذكاء ؛ لم يضع الوقت هباءً فيما لا يفيد - على الرغم من مدة الفيلم التي تجاوزت 140 دقيقة - ،، لن نحتاج هنا للقطات درامية لبطلنا و هو يبكي أو يرقص كالمجنون عندما أدرك بقائه وحيدا على كوكب آخر .. هذا رائد فضاء محترف كما نعلم جميعاً و مدرب على البقاء في الفضاء لأعوام .. هل تركني هؤلاء الأوغاد ؟؟ .. حسناً .. متى نتوقع عودتهم في الرحلة المقبلة ؟؟ 4 أعوام ؟؟ .. لا بأس .. لا بأس .. فلنفكر سوياً كيف سنبقى على قيد الحياة تلك الفترة .. فلنفكر كيف سنزرع شيئاً لنأكله .. كيف سنصنع المياه لري ما سنزرعه .. هى غريزة البقاء يا سادة ... - على الهامش : في لقطة لا تخلو من دلالة ؛ قررت وكالة الفضاء الصينية (أو أياً كان اسمها) تقديم العون لـ"ناسا" لاستعادة رجلهم المفقود .. حسناً .. هنا نشاهد رجال "ناسا" يتابعون استعداد الصينيين لإطلاق صاروخهم المساعد .. يتابع الأمريكيون الموقف في دهشة لا تخلو من السخرية ثم يعلن أحدهم للصينيين قائلاً : "ما تلك الإجراءات العقيمة التي تتبعونها ؟؟ لقد توقفنا عن تلك الإجراءات منذ رحلة أبوللو 11 في القرن الماضي !!" المغزى في رأيي المتواضع : لا تتخيل أنك أكثر منّا تقدماً لمجرد أننا طلبنا المساعدة .. سنظل نحن الأمريكيون أسياد العالم .. ! الفيلم يعتبر عودة قوية لمخرجه كما ذكرنا .. و دفعة شديدة التميز لمات ديمون في أنضج أدواره .. أداء هاديء و قوي بعيد عن التكلف .. موسيقى هادئة و ملائمة تماماً للحدث و إن كان من الصعب مقارنتها بشريط الموسيقى العالمي لـInterstellar أو تحفة Gravity التي لن تنسى .. لكنها تظل مميزة بالفعل .. تصوير مميز هو الآخر من "داريوس فولسكي" صاحب الكاميرا في عدد من الأفلام أشهرها سلسلة الكاريبي .. أتوقع ترشح الفيلم بالطبع لعدد من جوائز الأوسكار على رأسها كفيلم و مخرج و ممثل رئيسي لـ"مات ديمون" ، بالإضافة للتصوير و الموسيقى و الجوائز التقنية المعتادة (المؤثرات البصرية و الصوتية .... الخ) حقق الفيلم حتى وقت كتابة تلك السطور ما يتجاوز 246 مليون دولار على مستوى العالم (داخل و خارج الولايات المتحدة) بعد 12 يوم عرض .. أخيراً .. هى غريزة البقاء يا سادة .. إما أن تبقيك حياً ، أو تواجه نهايتك إن فقدتها ...

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
المريخى " على كل منا أن يكون مريخى حتى ولو كنت الأرض " Ramy Mostafa Ramy Mostafa 0/1 11 اكتوبر 2015
- توقعت أكثر Ali Abu Salah Ali Abu Salah 1/2 31 ديسمبر 2015
عندما يصبح الخيال "علمي" Mostafa Shokry Mostafa Shokry 0/0 11 اكتوبر 2015
طرق زراعة البطاطا في المريخ ... hamza ameen hamza ameen 1/2 25 اكتوبر 2015
المزيد

أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات