حلقات المسلسل: مسلسل - كلبش 3 - 2019


  • الجزء 3
  • حلقة #30

يُساوم أكرم صفوان - سليم الأنصاري ويساومه على حيانه ابنه مقابل هروبه وسارة أثناء ترحيلهما للنيابة، يُهاتف الأنصاري اللواء جلال ويتفق معه أن يقتحم منزله بالتنسيق معه، وبالفعل ينجح سليم في إصابة الإرهابي الذي كان يُهدد عائلته بالمتفجرات التي زرعها في كل مكان، يتم ترحيل أكرم صفوان إلى النيابة في انتظار محاكمته، بعدها يُقرر اللواء جلال أن يأخذ إجازة طويلة للعلاج والاستراحة ويٌسلم أعماله للأنصاري، ويدخل الأنصاري لانقاذ الرهينة "مصطفى خاطر" والقبض على إرهابي جديد "إياد نصار" والذي يُخبره أن نهايته اقتربت.


  • الجزء 3
  • حلقة #29

يُنقذ سليم الأنصاري "جلال" في اللحظات الأخيرة ثم يتصل باللواء ناصر الذي بدوره يتصل بالطبيب ويرسله إلى منزل "جلال" ليعالجه، وبعدها يُخبر الطبيب "الأنصاري" أن جلال لديه ورم في "المخ" منذ فترة ولابد أن يُعالج، يتفق الأنصاري مع جلال على خطة للإيقاع بسارة وأكرم من خلال التسجيلات الصوتية لهما، وبالفعل يقبض الأنصاري على أكرم وسارة، وتنتهي الحلقة عندما يرن هاتف الأنصاري أثناء التحقيق مع أكرم ليُخبره الأخير أن نجله في خطر كبير بسبب ما فعله.


  • الجزء 3
  • حلقة #28

تشاهد زوجة أكرم صفوان نجلها وهو "مشنوق" ثم تنهار وتقع على الأرض، وتستيقظ لتتهم زوجها أنه السبب في موت نجلها، يطلب أكرم تصريح الدفن من سليم الأنصاري خاصة في ظل عداوته مع "الحكومة" ويستغل الأنصاري الجنازة ليأمر بروسلي وسميح بالتسلل إلى فيلا أكرم صفوان والحصول على كافة المعلومات المتعلقة بعمله، يتمكن رجالة جلال من افشال خطة الهجوم على البعثة الافريقية، تطلب زوجة أكرم الطلاق منه بعد وفاة نجلها، تنتهي الحلقة عندما يذهب الأنصاري لمنزل جلال ليجده على الأرض بين الحياة والموت.


  • الجزء 3
  • حلقة #27

تعود الكاميرا للخلف "فلاش باك" لتروي لنا حقيقة تعاون الإعلامية شهيرة مع اللواء جلال، يطلب أكرم من الأنصاري خط سير مجموعة من الشباب الأفارقة المُنتظر أن يأتوا إلى مصر في زيارة رسمية، يُعطي جلال للأنصاري الترياق الذي توصل له الأطباء الخاص بعلاج نجله، يكتشف هيثم مكان "جومانا" ويُبلغ أكرم الذي يأمر صدام بالذهاب إليها والنيل منها، وبالفعل يذهب لها صدام ويقتلها، وتنتهي الحلقة بعدما يذهب أكرم لإبلاغ نجله "أسر" بموت جومانا ليجده ميتًا.


  • الجزء 3
  • حلقة #26

تقتل هايدي "أمجد" بعدما كان يُهدد شقيقة ريم بالسكين، ويعلم أكرم بمقتل شقيقه ويذهب لمكان الجريمة ويشاهد شقيقه وهو صريعًا ثم يُهدد ويتوعد الأنصاري، تهاجم الإعلامية شهيرة الحكومة بعد مقتل شقيق أكرم صفوان، يُخبر جلال "الأنصاري" أن الأطباء اقتربوا من الحصول على ترياق نجله، وتنتهي الحلقة بمفاجأة كبيرة بعدما يُقابل جلال الإعلامية "شهيرة" في السر لنكتشف أنها تعمل معه من البداية.


  • الجزء 3
  • حلقة #25

تتصل ريم باللواء جلال وتحكي له ما حدث ويُخبرها أن تقابله رفقة سليم الأنصاري في المكان خاصتهم، يُخبرهم جلال أن محاولاته في معرفة مكان أمجد باءت بالفشل، ثم يُقرر الأنصاري التحدث مع شقيقه أكرم صفوان وإخباره ما حدث وأن يجد مكان شقيقه، ثم تفكر ريم بالاستعانة بهايدي خاصة أن الأخيرة هي الوحيدة التي تعلم مكان أمجد وبالفعل تدلهم هايدي على مكان أمجد ويذهب الأنصاري رفقة ريم ويرفع السلاح على أمجد الذي لا يأبه بالأمر، ثم تنتهي الحلقة عندما يطلق الأنصاري رصاصة على أمجد صفوان.


  • الجزء 3
  • حلقة #24

يتدخل الأنصاري في اللحظات الأخيرة لينقذ الركاب من عملية إرهابية كادت أن تودي بحياتهم، ويستشيط أكرم صفوان غضبًا بعد علمه بالأمر خاصة أنه من دبر الحادث، يدبر أمجد شقيق أكرم خطة للنيل من مريم حيث يختطف والدتها وشقيقتها ويترك له رسالة في المنزل أن تأتي إليه بنفسها دون أن يدري أحد حتى يترك عائلتها، يطلب أكرم من "الأنصاري" أن يجد مكان "جومانا" ويأتي بها إليه، تنتهي الحلقة بعدما تدخل مريم شقتها وتجد رسالة أمجد صفوان.


  • الجزء 3
  • حلقة #23

يكتشف أكرم صفوان خيانة نجله له ويكتشف أن جومانا هي من تلاعبت بنجله للوصول إليه ويُقرر الانتقام منها، يسافر الأنصاري إلى سيناء ويحاول معرفة الخطة المدبرة ضد سيناء وبالفعل يكتشف أن سائق الأتوبيس هو من يحمل الرسالة إلى الأعداء، ويُكلف بروسلي بمراقبته، تنقلب شهيرة على أكرم صفوان بعد حديثها مع أهل العريش وتُقرر أن تكشف الحقيقة للناس بعد عودتها، تنتهي الحلقة بعدما يُخبر أكرم زوجته أن سليم الأنصاري وشهيرة لن يعودا إلى القاهرة من جديد وسيدفن سرهما في سيناء.


  • الجزء 3
  • حلقة #22

يضع جلال خطة سيناء مع سليم الأنصاري وحسن السيناوي حيث يتعرف كلًا منهما على الأخر ويستعدان لتنفيذ ما اتفقا عليه، يتشاجر أمجد مع هايدي ويطردها من العوامة الخاصة به وتفكر هايدي في الأنتقام، ثم يُقرر أمجد أن ينتقم من ريم بعد مشاجرته الأخيرة معها، يُقابل سليم اللواء ناصر لأول مرة حيث يتبادلان الحديث عن سيناء وعن نجله خالد الذي كان صديق مقرب للأنصاري في الكلية، وتنتهي الحلقة بعدما يكتشف أكرم صفوان تسلل نجله إلى غرفته لوضع جهاز لصالح جومانا يمكن خلاله اختراق شبكة أكرم صفوان.


  • الجزء 3
  • حلقة #21

يعلم سليم الأنصاري أن أكرم صفوان هو من دبر عملية الهجوم الإرهابي على المؤتمر الصحفي والتي راح ضحيتها الضابط حسام، ويُقرر أن ينتقم منه ويذهب له ويعنفه ويرفع المسدس في وجهه ثم سرعان ما يهدأ بعد تذكره لكلمات حسام عن أكرم صفوان، يُخبر جلال الأنصاري أن هناك ضابط يعلم كل الأمور عن سيناء سيساعده في المرحلة المقبلة ثم تنتهي الحلقة بعد دخول الرجل دون ظهور وجهه.


  • الجزء 3
  • حلقة #20

يترك الظابط عوني رسالة لرئيسة جلال قبل وفاته أخبره فيها بعلاقته بأكرم صفوان ويطلب منه أن يسامحه، يُمرر سليم الشنطة التي طلبها أكرم ويعطي له الحقن الخاصة بنجله، يُراقب حسام الرجل الذي أخذ الشنطة من صدام ولكنه يهرب منه، يعقد أكرم صفوان مؤتمر صحفي به العديد من الشخصيات الأجنبية للإعلان عن مشاريع قومية في سيناء الفترة المُقبلة ولكنه في باطن الأمر يُجهز خطة لتفجير المكان، ويستشهد الضابط حسام دفاعًا عن الوطن.


  • الجزء 3
  • حلقة #19

يتحدث أكرم صفوان مع سارة هارون "سوزان نجم الدين" وتُخبره بتفاصيل مقتل غسان الحلو، يُعنف أكرم شقيقه أمجد بسبب تحرشه بريم ويستبعده من الشركة، يطلب أكرم من الأنصاري أن يمرر له شنطة قادمة من الخارج بها أشياء غامضة وحقن لنجله، يعلم سميح أمر عوني ويُخبر الأنصاري الذي يُخبر جلال عن خيانة عوني، وتنتهي الحلقة بعدما أطلق "عوني" الرصاص على نفسه.


  • الجزء 3
  • حلقة #18

نجح الأنصاري وفريقه في اقتحام الفيلا الخاصة بأكرم صفوان وعثر سليم على الحقن الخاصة بدواء نجله كما تمكن بروسلي من فتح الخزنة الخاصة بصفوان، يتحرش أمجد بريم داخل مكتبه ولكنها توبخه وتتصدى له وتترك المكتب وترحل، يطلب الأنصاري من أكرم أن يرحل شقيقه عن الشركة بعد تحرشه بريم وألا يرحل هو، تنتهي الحلقة بعد سماع أكرم خبر وفاة صديقه غسان الحلو في بريطانيا.


  • الجزء 3
  • حلقة #17

يكتشف سليم أن ممرضة ابنه تعمل مع جلال ويذهب الأنصاري لجلال ويشتد الحديث بينهما، يتوفى والد جومانا ويذهب إليها أكرم صفوان ويهددها بالشيكات التي لديه، تنتكس حالة أبن سليم الأنصاري ويذهب لأكرم صفوان ليطلب منه حقن لنجله ولكن أكرم يتهرب منه، يتسلل سميح إلى هاتف صدام ويزف الخبر للأنصاري ويٌخبره أنه علم مكان مقابلاته مع أكرم صفوان.


  • الجزء 3
  • حلقة #16

يستهدف مجموعة مسلحة أكرم صفوان ويطلقون النار على سيارته مما يودي بحياة مساعده "جيمي"، عقد أكرم مؤتمر صحفي اتهم فيه جميع الأطراف بمحاولة اغتياله، استعان أكرم صفوان بشقيقه أمجد ليحل محل "جيمي" كما استعان بصدام لحمايته الشخصية، من ناحية أخرى تشن شهيرة هجوم حاد على الداخلية بعد الهجوم على أكرم صفوان.


  • الجزء 3
  • حلقة #15

يغتال صدام الشاهد الوحيد في قضية هجوم الإرهابيين على الوزراء، يُعنف أكرم سليم الأنصاري بسبب ذهابه إلى الفندق يوم العملية ويخبره أنه سيمنع عنه دواء ابنه، يُخبر أكرم صفوان زوجته أن هناك مُخطط لقتله من قبل جهة لا يعلم عنها شىء، يذهب أمجد لرؤية سليم الأنصاري في شركة الأمن لأول مرة، تنتهي الحلقة بعد هجوم مُسلح على أكرم صفوان ومعه الأنصاري داخل السيارة.


  • الجزء 3
  • حلقة #14

يكتشف الأنصاري وجود مؤامرة لاغتيال الوزراء في الفندق ويطلب من سميح تتبع خطوات رجال التنظيم الإرهابي، يتمكن سليم من قتل أربعة رجال في غرفة الإرهابيين ولكن يتسلل أثنان منهم إلى غرفة الوزراء ويقتلون من بداخلها، ويطلبون من الوزراء تصوير فيديو رغمًا عنهم لتشويه الحقائق، ولكن يتمكن سليم وعبدالله في نهاية الأمر من قتلهم جميعًا.


  • الجزء 3
  • حلقة #13

يأخذ الأنصاري إجازة من العمل حتى يطمئن على ابنه، تطلب جومانا من سميح أن يخترق غرفة التحكم الخاصة برجل الأعمال أكرم صفوان بعدما فشلت في اختراقها، يطلب أكرم من سليم معلومات عن اجتماع سري لوزراء البترول العرب بشأن خط الغاز الجديد، يُنسق سليم الأمر مع جلال وبالفعل يرسل معلومات زائفة لأكرم.


  • الجزء 3
  • حلقة #12

يستمع الأنصاري لتسجيل محمود علوان هو وفريقه ويكتشف حقيقة ما جرى قبل وفاته بينه وبين رياض، يُلقن الأنصاري صدام درسًا قاسيًا ويضربه ضربًا مُبرحًا، تحاول جومانا الولوج للنظام الأمني الخاص بخزنة أكرم صفوان ولكنها تفشل، تنتهي الحلقة مع موسيقى هادئة حيث يرى الأنصاري ابنه مالك وهو يأتي إليه من بعيد على قدميه ونادى عليه "بابا".


  • الجزء 3
  • حلقة #11

يكتشف سليم الأنصاري وجلال أن صدام هو من اغتال محمود علوان، ويطلب الأنصاري من جلال أن يسمح له بالانتقام ولكن يرفض الأخير ويطلب منه الهدوء، يشك أكرم في سليم ويطلب من معاونيه أن يركزوا معه في الفترة القادمة، يخبر سميح الأنصاري أنه أصلح الهاتف الخاص بمحمود علوان واكتشف شىء غريب للغاية.


  • الجزء 3
  • حلقة #10

يتفق جلال مع الأنصاري على خطة جديدة لمواجهة رياض بمجرد وصوله إلى مصر، ويتحدثان عن ألية مقابلة محمود علوان له، يمرض جلال ويشتد عليه المرض داخل منزله وحيدًا، يذهب علوان لمقابلة رياض ويتحدثان ثم يشك رياض في علوان ويرحل الأخير وبعدها يتصل رياض بأكرام صفوان ويبلغه أمرًا ما نكتشف بعده أنه بلغه باغتيال محمود علوان بقناصة صدام.


  • الجزء 3
  • حلقة #9

يذهب أكرم إلى منزل جومانا ويهددها أمام والدها، يتفق الأنصاري مع محمود علوان على خطة مُحكمة حتى يتمكن بروسلي من تصوير مستندات علوان دون أن يشك في أمرهما أكرم، يستفيق نجل الأنصاري من غيبوبته ولكن الطبيب يخبره أن حالته غير مطمئنة، تنتهي الحلقة ونكتشف أن عوني يعمل جاسوس لدى أكرم صفوان


  • الجزء 3
  • حلقة #8

يكشف جلال سر علاقته الوطيدة مع محمود علوان للأنصاري، ويخبره أنه يعمل معه منذ زمن بعيد ويتفق الثلاثي على خطة لردع جبروت أكرم صفوان وإيقاف مخطته ضد البلاد، يخبر أكرم صفوان شقيقه أمجد أنه سيضعه في شركة الأمن الفترة المقبلة حتى يتجسس على الأنصاري وينقل أخباره.


  • الجزء 3
  • حلقة #7

يكشف اللواء جلال للأنصاري أن ريم وسميح وبروسلي يعملون لديه منذ فترة، ثم بعدها يتفق أكرم مع غسان على خطة لأحداث ضجة كبيرة في البلاد، يكشف جلال لصديقه أنه مريض سرطان ولكنه يؤجل علاج "الكيماوي" لحين الانتهاء من العملية، ثم تنتهي الحلقة بعد مقابلة محمود علوان في السر مع جلال.


  • الجزء 3
  • حلقة #6

يُعنف أكرم صفوان شقيقه بسبب إهماله لنفسه ويطلب من جيمي أن يتولى مسئوليته، ويحذر شقيقه من وضعه الحالي، يُفاجئ محمود علوان سليم الأنصاري بتغيير موعد نزول ابنته ويطلب منه تولي تأمينها، يطرد الأنصاري - بروسلي لكذبه عليه، ويكتشف الأنصاري في نهاية الحلقة أن بروسلي وسميح وريم يعملون مع اللواء جلال في السر.


  • الجزء 3
  • حلقة #5

تنتقل الكاميرا "فلاش باك" لتكشف لنا اتفاق سليم مع اللواء جلال حول أكرم صفوان، يذهب محمود علوان للاتفاق مع الأنصاري حول تأمين ابنته الوحيدة بعد عودتها من الخارج، ويكتشف الأنصاري أن أكرم هو من دبر عملية أدمان ابنة محمود علوان حتى يدخل إلى عالمه الخاص، ويستكشف تفاصيله.


  • الجزء 3
  • حلقة #4

يخبر أكرم صفوان الأنصاري بتدبيره الحادث الإرهابي، وحادث المؤتمر أيضًا، بعدها يختار الأنصاري الفريق المعاون له في شركته الجديدة، يُكلف أكرم سليم بمهمة مراقبة رجل الأعمال محمود علوان ومعرفة كافة المعلومات عنه، تنتهي الحلقة بمقابلة الأنصاري للواء جلال في السر.


  • الجزء 3
  • حلقة #3

يخبر رجل الأعمال (أكرم صفوان) أن ترياق ابنه (مالك) معه وأنه الوحيد الذي يستطيع إنقاذه، ويخبره أن علاجه طويل الأمد، فيطلب (أكرم) من سليم أن يستقيل من الداخلية وبالفعل يتقدم سليم باستقالته، كما يطلب منه أن يكون شريكه في شركة أمن. وتنتهي أحداث الحلقة بظهور النجوم يسرا اللوزي وأحمد العوضي ومحمود حافظ الذين يتقدمون لوظائف بشركة الأمن التابعة للأنصاري.


  • الجزء 3
  • حلقة #2

يحاول الجميع البحث عن سليم بعد أن قفز في المياه، ويفاجئوا بظهور سليم الذي يُعين في جهاز الحراسات الخاصة ويُكلف بمهمة حماية أحد المؤتمرات الكبيرة ويتصدى لهجوم إرهابي استهدف رجال الأعمال أكرم، وينقل ابن سليم إلى المستشفى بحالة خطرة، ويتلقى سليم مكالمة هاتفية مجهولة من شخص يخبره أن علاج نجله معه، فيتفاجئ سليم أن الشخص الذي ينتظره هو أكرم.


  • الجزء 3
  • حلقة #1

يظهر سليم داخل خلية إرهابية ويُدعى أبا دجانة، حيث تعود الأحداث قليلًا للوراء لنكتشف أنه بعد انتهاء الحلقة الأخيرة من الجزء الثاني والتي تم فيها اطلاق النيران على سليم حيث تم تصفية سليم، يهاتف اللواء جلال ويخبره بالأمر ثم يخبره أنه سيذهب للسفارة المصرية حتى يعود لأرض البلاد، وهناك يصطدم بوجود رجال التنظيم الذين يريدون قتله، ويتمكن من الهرب ثم يُقرر القفز في الماء بالدراجة النارية التي يستقلها.